القصيدة الخالدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القصيدة الخالدة

مُساهمة من طرف علاء الدين سي في الخميس نوفمبر 05, 2009 3:20 am

القصيدة الخالده
> ليس الغريب غريب الشام واليمن
>
> ان الغريب غريب اللحد والكفنِ
>
> إن الغـريب لـه حق لغربته
>
> على المقيمين في الأوطان والسكنِ
>
> لا تنهـرنّ غريبـاً حال غربته
>
> الدهر ينهره بالذل والـمحــنِ
>
> سفري بعيـد وزادي لن يبلغنّي
>
> وقوتي ضعفت والموت يطلبني
>
> ولي بقايا ذنوب لست اعرفها
>
> الله يعلمها فـي السـر والعلـنِ
>
> ما احلم الله عني حيث أمهلني
>
> وقد تماديت في ذنبي ويسترني
>
> تمر ساعات أيامـي بلا نـدمٍ
>
> ولا بكـاء ولا خـوف ولا حـزن
>
> أنا الذي يغلق الأبـواب مجتهداً
>
> على ذي المعاصي وعين الله تنظرني
>
> يا زلة كتبت في غفلـة ذهبـت
>
> يا حسـرة بقيت في القلب تحرقني
>
> دعني أنوح على نفسي واندبهـا
>
> واقطع الدهر بالتفكير والحـزن
>
> كأنني بين تلك الأهل منطـرح
>
> علـى الفـراش وأيديهم تقلبنـي
>
> كأنني وحولي من ينوح ومـن
>
> يبكـي علـيّ وينعاني ويندبنـي
>
> وقد أتوا بالطبيب كي يعالجنـي
>
> ولـم أر الطبيـب اليوم ينفعني
>
> واستخرج الروح مني في تغرغرها
>
> وصار ريقي مريراً حين غرغرني
>
> واشتد نزعي وصار الموت يجذبها
>
> من كل عرقٍ بلا رفق ولا هونِ
>
> وسل روحي وظل الجسم منطرحاً
>
> بيـن الأهالـي وأيديهـم تقلبني
>
> وغمضّوني وشدوا الحلق وانصرفوا
>
> بعد الآياس وجدّوا في شرى الكفنِ
>
> وسار من كان أحب الناس في عجلٍ
>
> نحو المغسّل يأتينـي ليغسلنـي
>
> واضجعوني على الألواح منطرحاً
>
> وقام في الحال منهم من يغسّلني
>
> واسكب الماء من فوقي وغسّلني
>
> غسلاً ثلاثا ً ونادى القوم بالكفنِ
>
> وألبسونـي ثيابـاً لا كمام لهـا
>
> وصار زادي حنوطاً حين حنطني
>
> واخرجوني من الدنيا فوأســفاً
>
> على رحيلٍ بـلا زادٍ يبلّغنـي
>
> وحملونـي على الأكتاف أربعة
>
> من الرجال وخلفي من يشيعني
>
> وقدمّوني إلى المحراب وانصرفوا
>
> خلف الإمام وصلى ثـم ودّعني
>
> صلوا علىّ صلاةً لا ركوع لهـا
>
> ولا سجودا ً لعل اللـه يرحمنـي
>
> وأنزلوني إلى قبري على مهلٍ
>
> وقـدّمـوا واحـداً منهم يلحدني
>
> وكشـّف الثوب عن وجهي لينظرني
>
> وأسبل الدمع من عينـيّ قبلنـي
>
> وقال هلوّا عليه التراب واغتنموا
>
> فضل الثواب وكل الناس مرتهن
>
> وهالني إذ رأت عيناي إذ نظرت
>
> من هول مطلّـع إذ كان اغفلني
>
> مـن منكـرٍ ونكبرٍ ما أقول لهم
>
> قـد هالنـي أمرهم جداً وافزعني
>
> واقعدوني وجـدوا فـي سؤالهـم
>
> مالي سواك الهي مـن يخلصني
>
> فامنن عليّ بعفوٍ منك يـا أملي
>
> امنن على تارك الأولاد والوطـنِ
>
> تقاسم أهلي الميـراث وانصرفـوا
>
> وصار وزري على ظهرني يثقّلني
>
> واستبدلـت زوجتي بعلاً لها بدلي
>
> وحكـّمتـه علـى الأولاد والسكنِ
>
> وصيّـرت ابني عبـداً ليخدمـه
>
> وصار مالي لهم حِلاً بلا ثمـنِ
>
> فلا تغرنّـك الدنيـا وزخـرفهـا
>
> انظر لأفعالها بالأهل والوطــنِ
>
> وانظر إلى من حوى الدنيا بأجمعها
>
> هـل راح منها بغير الحنط والكفنِ؟
>
> يا نفس كفي عن العصيان واكتسبي
>
> فظلاً جميلاً لعـل الله يـرحمني
>
> يا نفس ويحك توبي واعملي حسناً
>
> عسى تجازين بعد الموت بالحسنِ
>
> ثـم الصـلاة على المختار سيّدنا
>
> ما ظأظأ البرق في شامٍ وفي يمنِ
>
> والحمد للـه ممسينـا ومصبحنـا
>
> بالخيـر والعفـو والإحسان والمننِ
>
>
>
>
> هذه القصيده الخالده للإمام زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب

علاء الدين سي

عدد المساهمات : 11
نقاط : 2965
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القصيدة الخالدة

مُساهمة من طرف  في السبت نوفمبر 07, 2009 8:49 pm

قصيدة رائعة


نقاط : 17489
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى